أسباب تساقط الشعر

تساقط الشعر

تساقط الشعر مشكلة تؤرق الشباب قبل الشيوخ, والإناث قبل الذكور, لتعلقها بالمظهر المباشر للإنسان, وفي العصر الحديث - ونتيجة لتقدم الطب وطرق التشخيص - أمكن تحديد الكثير من الأسباب التي قد تكون وراء تساقط الشعر.

  وأبرز تلك الأسباب :

الوراثة:

الوراثة

تلعب الوراثة دورا كبيرا في الأمراض التي قد تصيب الإنسان؛ ذلك لأن الكروموسومات, التي تكون الجنين البشري داخل الرحم, والتي تنتج من اتحاد الحيوان المنوي مع البويضة, عددها 46 كروموسومًا؛ 23 منها ترجع للأب, و23 للأم, وتحمل الكروموسومات الصفات الجينية الظاهرة؛ مثل: لون الشعر والعينين والطول والقصر والبيضاء والسواد والصفات الأخرى؛ مثل: الذكاء والغباء والقوة والضعف والبلاهة والعبقرية.. إلخ.

ومن تلك الصفات التي يرثها الأبناء - وخصوصًا في منطقتنا العربية - الصلع أو تساقط الشعر الوراثي, ويعزى إليه النسبة الأكبر من حالات تساقط الشعر في المنطقة العربية, وهو عموما وفق معطيات كثيرة وخبرة الأطباء صعب أو مستحيل العلاج, إلا في نطاق ضيق (الجراحي ربما), وقد تنفع بعض الأدوية أو الدهانات, أو حتى الزيوت الطبيعية في تأخير تساقط الشعر أو الصلع الوراثي, لكنه بالنهاية سيتساقط.

الاكتئاب والضغوط النفسية:

الاكتئاب

الأمراض النفسية كالاكتئاب وهو مرض شديد الخطورة, تلعب كلها دورا كبيرا في تساقط الشعر, أو قد تكون سببا في الصلع عند الذكور أو الإناث.

وتساقط الشعر ليس العرض الوحيد للأمراض النفسية كالاكتئاب وغيرها, ولكنه واحد من أخطر الأعراض؛ إذ تتفاقم حالة المريض النفسي بعد تعرضه لتساقط الشعر؛ مما يزيد من صعوبة العلاج, وقد روى أحد الأشخاص عن حادثة غريبة؛ ففجأة بعد طلاق أحد أقاربه من زوجته نام حزينًا, واستيقظ ليجد كمية كبيرة من الشعر قد سقطت على الوسادة.

بعض الأدوية والمواد الكيماوية:

الادوية

تسبب بعض الأدوية تساقط الشعر؛ مثل: أدوية العلاج الكيماوي للسرطان؛ فهي ذات دور كبير في تساقط الشعر, وصلع الرأس بشكل كبير, ولا يخفى على أحد الأثر النفسي السيء لتساقط شعر المصابين بالسرطان, والذين يتناولون أدوية كيماوية, هذا قد يكون له أثر في ضعف مقاومتهم لمرض السرطان.

الدرق أو اضطراب نشاط الغدة الدرقية.

كثرة غسل الشعر بالماء:

غسل الشعر

إن كثرة غسل الشعر بالماء يؤدي إلى جفافه وتقصفه, وربما تساقط الشعر سريعا, ويسرع المرض إلى الشعر الذي يبالغ في الاعتناء به ونظافته كثيرا, وقد يتساقط الشعر, وتلتهب فروة الرأس نتيجة الإفراط في استعمال الشامبو, ولا يتصور الكثيرون أن الشامبو أصلا مادة كيماوية, ورغم أنه مصمم ومنتج خصيصا للعناية بالشعر؛ فإن الإفراط في استخدامه قد يعجل بتساقط الشعر.

الخلل الهرموني (أيا كان سببه)

فقر الدم (نقص الحديد والفيتامينات والمعادن)

الحوادث الطارئة كالحريق:

غسل الشعر

الحروق والحوادث قد تكون سببا في تساقط الشعر, وليس ذلك فقط, بل قد تكون سببا في تدمير جزء كبير من فروة الرأس, وقد تكون هي أحد أخطر أسباب تساقط الشعر.